الثلاثاء. يوليو 7th, 2020

البرلماني عن الجالية الجزائرية بأوروبا “سمير شعابنة ” : 312 جثة جزائري تم نقلها من اوروبا على متن الخطوط الجوية الجزائرية في الفترة الممتدة من 18 مارس الى 04 افريل.

اثنى شعابنة، أمس الخميس، في حصة بيتك حياتك، بقناة النهار، على المجهودات المبذولة  من طرف الدولة الجزائرية، لمجابهة كورونا.

وشكر النائب، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على القرارات التي اعطاها للخطوط الجوية الجزائرية على ابقاء الرحلات التجارية بعد تعليق الرحلات العادية.

وأوضح شعابنة أن الطائرات المخصصة للشحن تنقل يوميا الوفيات العادية، حيث نقلت الخطوط الجوية الجزائرية منذ 18 مارس الى غاية 4 أفريل أزيد من 312 جثة.

وأشار النائب أنه تم أمس الخميس  من مطار شارل ديغول وسانت اكسبيري، نقل حوالي 21 جثة جزائري توفوا بفرنسا، مؤكدا أن كل الوفيات التي تم نقلها عادية و ليست وفايات فيروس كورونا .

وبخصوص نقل جثامين الجزائريين المتوفين بكورونا، أفاد شعابنة أنه لحد الساعة، لم تعط السلطات الجزائرية التصريح لجلبهم.

وصرح أن مصادره تحدثت عن مشاورات وحديث، إذ ربما سيتم نقل لكن يجب ان تتوفر في التابوت شروط صارمة.

وأضاف شعابنة “بعد ان تحط الطائرة التي تقل الجثة، يجب ان يشرف الوالي، أو أي مسؤول على مراسيم نقلها الى مسقط الراس بحضور الحماية المدنية والشرطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *